إتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية

إتفاق تبادل

الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية

 

تمهيد

هذا الملف يعد ملفاً إنسانياً ولا يخضع لأي حسابات سياسية أو أمور أخرى، و يكون منطلق الأطراف هو لم شمل الأسر المكلومة، كما أقر ديننا الإسلامي.

و إدراكاً لأهمية معالجة القضية عاجلاً وفقاً للأحكام والمسارات القانونية، ولا سيما مواثيق ومبادئ وأعراف القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان وقوانين الجمهورية اليمنية ذات الصلة، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصله.

 تم هذا الإتفاق تحت رعاية و إشراف مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن و هو الراعي و الضامن له، كما تشرف منظمة الصليب الأحمر الدولي علي تسهيل عملية التبادل و الإجراءات الفنية المتعلقة بها.

يهدف إشراك منظمة الصليب الأحمر الدولي إلى ضمان إحترام المبادئ و الإجراءات الإنسانية الأساسية التي تسهل الإفراج عن، أو نقل، أو الإعادة إلى الوطن، جميع الأشخاص المجردين من حريتهم على ذمة الأحداث في اليمن. و لهذا الغرض ينبغي ضمان سلامة موظفي منظمة الصليب الأحمر الدولي خلال هذه العملية، و توفير كافة التسهيلات اللازمة لها، لممارسة دورها كوسيط محايد لتسهيل تطبيق الإتفاق.

والتزاماً بإبداء حسن النية، وتعزيزاً لمسار السلام، إتفقت الأطراف اليمنية  و التحالف العربي (ويشار إليهم فيما يلي بـ"الأطراف") على اجراء تبادل شامل وكامل لجميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية على ذمة الاحداث القائمة،  وفقاً للمبادئ الآتية:


أولاً / تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية  على ذمة الاحداث لدى جميع الأطراف بدون أي إستثناءات أو شروط و ذلك بهدف حل القضية بشكل كامل و نهائي.

ثانياً / يسلم كل طرف كل من لديه من أسرى ومعتقلين ومفقودين ومحتجزين تعسفياً ومخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية على ذمة الأحداث، لدى جميع الأطراف اليمنية و لدى التحالف العربي سواء كانوا يمنيين أو من دول التحالف وبمن فيهم (فيصل رجب – محمد قحطان – محمود الصبيحي – ناصر منصور هادي).

ثالثاً / لا يحق لأي طرف الامتناع عن تسليم أي شخص تم أسره أو إعتقاله أو إحتجازه أو القبض عليه على ذمة الأحداث لأي سبب،  و تلتزم جميع الأطراف بذلك.

رابعاً / تلتزم جميع الأطراف بعدم إستثناء أي شخص تم أسره أو إعتقاله أو إحتجازه أو القبض عليه على ذمة الأحداث لأي سبب.

 خامساً / في حال تبين وجود أي أسرى أومعتقلين أومفقودين أومحتجزين تعسفياً أومخفيين قسرياً أو الموضوعين تحت الإقامة الجبرية لدى أي طرف، أو المحتجزين على ذمة الأحداث، بعد عملية التبادل فإن جميع الأطراف ملتزمة بإطلاق سراحهم على الفور دون قيد أو شرط.

 

آلية التنفيذ

1 / على كل طرف تسليم الطرف الاَخر كشوفات أسراه و محتجزيه و معتقليه و مختطفيه و كل من تم القبض عليه على ذمة الأحداث، لدى الطرف الاخر في خلال أسبوع من تاريخ التوقيع على هذا الاتفاق. و يتم تبادل جميع الكشوفات من خلال مكتب مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن.

2 / يلتزم كل طرف برفع كشوفات صحيحة ودقيقة ومستكملة البيانات، من خلال مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن، حيت تشمل الاسم الرباعي مع اللقب والمحافظة والمديرية ومكان القبض ومكان السجن إن وجد حتي تسهل على الجميع عملية البحث والتقصي.

3 / على كل طرف تقديم  الإفادة على الكشوفات المقدمة إليه من الطرف الأخر خلال مدة لا تزيد عن أسبوع من تاريخ إستلامه للكشوفات، من خلال مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن.

4 / على كل طرف تقديم ملاحظات خطية، إن وجدت، على الإفادة المسلمة إليه من الطرف الاخر فى خلال أسبوع من تاريخ استلامه الإفادة من خلال مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن.

5 / يتم الرد على الملاحظات المذكوره في البند الرابع خلال أسبوع من تاريخ استلام لهذه الملاحظات.

6 / يتم التوقيع على الكشوفات النهائية من جميع الأطراف وتسلم الى مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن و منظمة الصليب الأحمر الدولي ليقوم باجرائته و التحضير للتبادل  بالتنسيق مع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن.

7 / يجري تنفيذ ما اتفق عليه بعد التوقيع على الكشوفات النهائية خلال مدة لا تزيد عن عشرة أيام.  

8 / تم الاتفاق على تنفيذ عملية التبادل لجميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمحتجزين تعسفياً والمخفيين قسرياً و الموضوعين تحت الإقامة الجبرية من الطرفين،  في وقت واحد وفي محافظة الجوف أو أي مكان يتفق عليه الطرفان، لضمان سير العملية بسلاسة.

9/ يتم تأسيس فريق عمل تقني بمشاركة الأطراف و مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة باليمن و منظمة الصليب الأحمر الدولي، يركز بشكل حصري على الأوجه اللوجيستية و التقنية للتبادل.

10 / تشكل لجنة من الطرفين، و تباشر عملها فور توقيع الإتفاق، لإنتشال و تبادل الجثث من جميع الجبهات  و المناطق، وعلى الطرفين تسهيل عمل اللجنة و تأمينها والتعاون معها.

 

 


حرر هذا الاتفاق من نسختين بيد كل طرف نسخة
 

الطرف الاول ويمثله

الشيخ / هادي أحمد هيج

 

       الطرف الثاني ويمثله

  الأستاذ / عبد القادر حسن المرتضى

 

رئيس مؤسسة الأسرى و المحتجزين

و المفوض من التحالف العربي

اللجنة الوطنية لشؤن الأسرى

والمفقودين